شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
اعجبني بشده Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
اعجبني بشده Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

 

 اعجبني بشده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صهيـــب
 
 
صهيـــب

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/02/2013

اعجبني بشده Empty
مُساهمةموضوع: اعجبني بشده   اعجبني بشده I_icon_minitimeالخميس 04 أبريل 2013, 5:52 pm

ﻳﻘﻮﻝ ﻣﻐﺘﺮﺏ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻣﻘﻴﻢ ﻓﻲ
ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ : ﻛﻨﺖ ﺑﺎﻟﺘﺎﻛﺴﻲ ﻋﺎﺋﺪﺍً ﻣﻦ
ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ.
ﺻﺎﺩﻓﻨﺎ
ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻓﻄﻠﺐ ﺍﻟﺸﺮﻃﻲ ﻣﻨﻲ
ﻫﻮﻳﺘﻲ ﻭﺃﻋﻄﻴﺘﻪ ﺍﻻﻗﺎﻣﺔ ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ
ﻭﻗﺮﺃ
ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ.
- ﻓﻘﺎﻝ: ﻛﻴﻒ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ؟
ﻓﻘﻠﺖ ﺑﺨﻴﺮ .. ﻭﻧﺮﺟﻮ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺗﺒﻘﻰ
ﺑﺨﻴﺮ .
– ﻣﻨﺬ ﻣﺘﻰ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻲ
ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ؟
ﺃﻧﻬﻴﺖ ﻟﺘﻮﻱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ
– ﻣﺘﻰ ﺯﺭﺕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺁﺧﺮ ﻣﺮﺓ؟
- ﻣﻨﺬ ﻋﺎﻡ
ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻲ ﻭﻫﻮ ﻳﺒﺘﺴﻢ ﻭﺳﺄﻟﻨﻲ: ﻣﻦ
ﺗﺤﺐ
ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺃﻡ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ؟
ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ: ﺍﻟﻔﺮﻕ ﻋﻨﺪﻱ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻭﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﻪ ﻛﺎﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﻡ ﻭﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ..
ﻓﺎﻟﺰﻭﺟﺔ ﺃﺧﺘﺎﺭﻫﺎ .. ﺃﺭﻏﺐ ﺑﺠﻤﺎﻟﻬﺎ ..
ﺃﺣﺒﻬﺎ .. ﺃﻋﺸﻘﻬﺎ .. ﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ
ﺗﻨﺴﻴﻨﻲ ﺃﻣﻲ .. ﺍﻷﻡ ﻻ ﺃﺧﺘﺎﺭﻫﺎ ﻭﻟﻜﻨﻲ
ﺃﺟﺪ
ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻠﻜﻬﺎ .. ﻻ ﺃﺭﺗﺎﺡ ﺍﻻ ﻓﻲ ﺃﺣﻀﺎﻧﻬﺎ ..
ﻭﻻ ﺃﺑﻜﻲ ﺇﻻ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ .. ﻭﺃﺭﺟﻮ ﺍﻟﻠﻪ
ﺃﻻ ﺃﻣﻮﺕ ﺇﻻ ﻋﻠﻯﺘﺮﺍﺏٍ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﻣﻴﻬﺎ .
– ﻧﻈﺮ ﺇﻟﻲ ﺑﺎﺳﺘﻐﺮﺍﺏ ﻭﻗﺎﻝ: ﻧﺴﻤﻊُ ﻋﻦ
ﺿﻴﻖ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﺗﺤﺐ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ؟
ﻗﻠﺖ: ﺗﻘﺼﺪ ﺃﻣﻲ؟
ﻓﺎﺑﺘﺴﻢ ﻭﻗﺎﻝ: ﻟﺘﻜﻦ ﺃﻣﻚ ..
ﻓﻘﻠﺖ: ﻗﺪ ﻻ ﺗﻤﻠﻚ ﺃﻣﻲ ﺛﻤﻦ ﺍﻟﺪﻭﺍﺀ ﻭﻻ
ﺃﺟﺮﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ، ﻟﻜﻦ ﺣﻨﺎﻥ ﺃﺣﻀﺎﻧﻬﺎ
ﻭﻫﻲ
ﺗﻀﻤﻨﻲ ﻭﻟﻬﻔﺔ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﺣﻴﻦ ﺃﻛﻮﻥ ﺑﻴﻦ
ﻳﺪﻳﻬﺎ
ﺗﺸﻔﻴﻨﻲ
– ﻗﺎﻝ: ﺻﻒ ﻟﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻓﻘﻠﺖ: ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﺸﻘﺮﺍﺀ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ،
ﻟﻜﻨﻚ ﺗﺮﺗﺎﺡ ﺍﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﻭﺟﻬﻬﺎ .. ﻟﻴﺴﺖ
ﺑﺬﺍﺕ
ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ ، ﻟﻜﻨﻚ ﺗﺸﻌﺮ
ﺑﺎﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ
ﺍﺫﺍ ﻧﻈﺮﺕ ﺍﻟﻴﻬﺎ .. ﺛﻴﺎﺑﻬﺎ ﺑﺴﻴﻄﺔ ، ﻟﻜﻨﻬﺎ
ﺗﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﺛﻨﺎﻳﺎﻫﺎ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ .. ﻻ
ﺗﺘﺰﻳﻦ ﺑﺎﻟﺬﻫﺒﻮ ﺍﻟﻔﻀﺔ ، ﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﻋﻨﻘﻬﺎ
ﻋﻘﺪﺍً ﻣﻦ ﺳﻨﺎﺑﻞ ﺍﻟﻘﻤﺢ ﺗﻄﻌﻢ ﺑﻪ ﻛﻞ
ﺟﺎﺋﻊ .. ﺳﺮﻗﻬﺎ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ
ﺗﺒﺘﺴﻢ !!..
ﺃﻋﺎﺩ ﺇﻟﻲ ﻫﻮﻳﺘﻲ ﻭﻗﺎﻝ: ﺃﺭﻯ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻠﻔﺎﺯ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﻻ ﺃﺭﻯ ﻣﺎ ﻭﺻﻔﺖ
ﻟﻲ !!..
ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ: ﺃﻧﺖ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﺨﺮﻳﻄﺔ ، ﺃﻣﺎ ﺃﻧﺎ ﻓﺄﺗﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﺃﺣﺸﺎﺀ ﻗﻠﺒﻲ ..
ـ ﻗﺎﻝ : ﺃﺭﺟﻮ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﻓﺎﺅﻙ
ﻟﻠﺴﻌﻮﺩﻳﻪ
ﻣﺜﻞ ﻭﻓﺎﺋﻚ ﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﺃﻗﺼﺪ ﻭﻓﺎﺅﻙ
ﻟﺰﻭﺟﺘﻚ ﻣﺜﻞ ﻭﻓﺎﺋﻚ ﻟﻮﺍﻟﺪﺗﻚ
ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ: ﺑﻴﻨﻲ ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﻪ ﻭﻓﺎﺀٌ
ﻭﻋﻬﺪ ، ﻭﻟﺴﺖ ﻭﺑﺎﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻔﻲ ﻋﻬﺪﻩ ،
ﻭﺣﺒﺬﺍ ﻟﻮ ﻋﻠﻤﺕ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﻫﻮ ﻣﺎ
ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺇﻳﺎﻩ ﺃﻣﻲ )ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ(
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعجبني بشده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  قسم المغتربين -
انتقل الى: