شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
محطة البلابل-اركويت Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
محطة البلابل-اركويت Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكأحدث الصورالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

 

 محطة البلابل-اركويت

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
ماهر عابدين دياب
 
 
ماهر عابدين دياب


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 4:35 pm


اركويت - البلابل

هي ليست مجرد محطة للمواصلات فقط...هي تاريخ لبعض الناس التي كانت تمر عبرها او تبدأ الرحلة منها
هناك ثير من الاسر المراغاوية التي ارتبطت بهذا الاسم والتي اما سكنت في الماضي او لازالت تسكت اركويت جوار محطة البلابل
كلما امر بهذه المحطة يستوقفني الاسم... ولماذا سميت المحطة بهذا الاسم؟
الي ان وجدت هذه في جذء من ذكريات كتبتها احدي من تربين وترعرعن باركويت حتي اصبحت الذاكرة مرتبطة بهذا الاسم ونقلته انا اليكم حتي تعم الفائدة.
كنت اتمني ان تكون الدكتورة عايدة (بائعة الكسرة) متواجدة معنا حتي تفيض في الوصف كونها تسكن بالقرب من تلك المحطة الساحرة
فالي هناك

- محطة البلابل

البلابل.. حد نازل؟!
مرة شفناك يا الحنين طالي في (محطتنا) صدفة!
**
في أواخر العام 1971 انطلقت فرقة (البلابل)، المكونة من أخوات ثلاث (هادية وآمال وحياة)،
ويعزى فضل انطلاقتهن ونجاحهن إلى الموسيقار بشير عباس، الذي استعان بهن ليقمن بدور (الكورس)
حين قدم موسيقى أغنية (نسمات الشمال) رائعة مبارك المغربي وألحان برعي محمد دفع الله للفنان عبد العزيز محمد داود،
في احدى حلقات سهرة (تحت الأضواء) التي قدمها للتلفزيون السوداني الإذاعي الكبير حمدي بولاد.
وقد اشتهر بشير عباس في تلك الفترة بمغامرته الناجحة
لتقديم موسيقى أشهر الأغنيات السودانية معتمداً على توظيف العود والاستعانة بالتصفير بالفم.


هذا شأن البلابل الفرقة، اما البلابل المحطة فيرجع تاريخها للعام 1976م،
وللتسمية حكاية. فالبلابل في رحلة معاودتهن لشقيقتهن نجاة التي كانت تسكن بأركويت
كن ينزلنا قبالة منزل الإعلامي الكبير الأستاذ مصطفى أمين، المدير الأسبق لوكالة السودان للأنباء؛ زوج شقيقتهن،
وكانت فرقة البلابل آنذاك في بداية انطلاقتها فاشتهرت المحطة
بـ(المحطة البنزلوا فيها البلابل)، ثم أخذت المحطة الاسم كامل، فأصبحت محطة البلابل.
(1)
في رحلة توثيقنا توقفنا بالمحطة نتأمل جمال المباني ومعاني الأسماء الإنجليزية الرنانة التي أطلقت على المحال التجارية
والمطاعم السياحية التي كانت تعج بالوجوه المليحة من طالبات علم وحب و(انجمامة) وأكل لذيذ..
سألنا صاحب مكتبة عن بيت البلابل فتبسم الرجل سعيداً لكونه يعرف الإجابة وأشار الينا قائلاً:
ــ تدخلوا بين عمود الكهرباء وعمود الاتصالات.. البيت الثالث على يدكم الشمال بس دا بيت البلابل.
(2)
البيت انيق بسيط جميل، تبدو عليه آثار صيانة حديثة، في قلبه تبلورت فكرة حديقة جميلة
لم تنبت ازهارها بعد. طرقنا الباب المفتوح أصلاً، فأطل علينا الأستاذ الكبير مصطفى أمين متحاملاً على
وعكته مبتسماً في بشاشة، وللأمانة لم نعرفه، فنحن من جيل لم يكحل عينيه بـ(كلمة) مصطفى أمين و(غطايتها)،
العمود الصحفي الشهير بالمدرسة الصحفية المتفردة (الأيام)،
وربما لأن الرجل أعطى (ولم يستبق شيئاً) من التوثيق،
فرجل بقامة مصطفى أمين حري بهذا الجيل ان يعرفه فهو علم في مسيرة الإعلام السوداني.
(3)
سألنا استاذنا مصطفى أمين عن تاريخ هذه المحطة، فقال الرجل مبتسماً في شجن:
ــ انا سكنت هنا سنة 76 بعد الزواج، والبيت دا كان مميز لكونه مركب تركيب زي كونتير كبير، ولم يكن الحي مأهولاً بالسكان.
ثم ضحك وقال ساخراً على زمن مضى:
ــ تعرفوا انا لمن سكنت هنا الناس قالوا لي يا زول انت البخليك تسكن في الخلا دا شنو؟
*- ممكن تذكر لينا أوائل الناس السكنوا في محطة البلابل دي؟
ــ ناس البوشي ومعتصم علي التوم
*- لكن البيت اصبح مرتبط بالبلابل أكثر من مصطفى أمين؟
ــ صاح الناس بقولوا بيت ناس البلابل، فهن نفسهن عندهن معزة خاصة للبيت دا،
ثم عدل الرجل في جلسته وقال مستدركاً في حنين: البيت دا كان عبارة عن حديقة.. كلوا اشجار وأقفاص طيور.. كان تحفة طبيعية)

قولوا يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
عبدالرحمن نصرالدين


عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 4:52 pm

تعرفوا انا لمن سكنت هنا الناس قالوا لي يا زول انت البخليك تسكن في الخلا دا شنو؟
بمعني ان الخرطوم كان المقرن فقط ... ياريت تكتب لينا عن (ام بده) وام (درمان)
ماخليت لينا نقول شئ .. شكرا ليك ابوالوليد توثيق كامل شامل .. البلابل رجعن هذه
الايام كما كن زمان .. قمة الابدااااااع بس دون المسيقار بشير عباس .. الذي طالبهن
بعدم ترديد الحانه رغم صلة القرابه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 
شريف عبد المتعال


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 5:00 pm




أيام خريفية فى واشنطن

الطيب صالح

الحلقة 365 من سلسلة نحو أفق بعيد

مجلة المجلة العدد 632 بتاريخ 22/1/1996م


تفرقت البلابل, وهاجر بشير عباس الملحن الموهوب الذى قدمهنَّ للجمهور السودانى أوائل السبعينات.

كنَّ صغيرات وجميلات وأصواتهن مثل شقشقة العصافير عند الفجر, أغانيهن خفيفة, مريحة, جديدة ولكن فيها روح القديم. غزلة, ولكنه غزل صاف عفيف خال من أية إيحاءات جنسية.

أخذن العذوبة والشجن من منطقة النوبة العريقة أقصى شمال السودان, بتراكماتها الحضارية, التى أخذ منها محمد وردى أيضاً فنه العبقرى.

ربما أكثر من أى ظاهرة أخرى, كان غناء البلابل تلك الأيام, يعبر عن روح السودان. عن ثقته فى نفسه وتفاؤله فى المستقبل, وإقباله على الحياة. ولما إنفرط عقدهن, كأنما السودان نفسه فقد حيويته وأخلد إلى الكآبة والركود.

والدهن الأستاذ محمد عبدالمجيد طلسم رحمه الله, كان من الرجال الرواد أصحاب النظر البعيد من طراز المرحوم بابكر بدرى الذى آمن بتعليم البنات فى السودان أول القرن فى وجه مقاومة إجتماعية عظيمة, وقد أسعدنى الحظ أننى تتلمذت على يدى المرحوم طلسم فترة فى جامعة الخرطوم, حين كان محاضراً فى كلية العلوم, أذكر مرحه وطيبته وأبوته الغامرة.

كان رجلاً شجاعاً شجاعة بالغة, ففى وقت كان فيه الشعب السودانى ينظر إلى الفن, وخاصة التمثيل والغناء, بريبة وحذر وغير قليل من الإحتقار سمح لبناته السبع أن يدخلن المعهد العالى للموسيقى والمسرح, ويعملن بعد تخرجهن فى ميدان التمثيل والغناء, وكن من المؤسسات فى الفرقة القومية للفنون الشعبية, وهى فرقة سرعان ما حصلت على شهرة عالمية واسعة.

فى أواخر عام 1971, إنطلقت فرقة (البلابل) المكونة من ثلاثة أخوات هن هادية وآمال وحياة, ويعزى أكبر الفضل فى إنطلاقتهن ونجاحهن إلى الموسيقى الموهوب بشير عباس وهو أيضاً من أسرة عريقة من (حلفاية الملوك) فى الخرطوم بحرى.

لقيت هادية أول مرة فى زيارتى لواشنطن فى ربيع عام 94, مع زوجها الدكتور عبدالعزيز بطران, أستاذ التاريخ فى جامعة (هوارد), عرفنى بهما الفاتح إبراهيم أحمد وكان معنا الدكتور محمد إبراهيم الشوش, وأسامة الذى يسكن قريباً من الفاتح, وهو مهندس معمارى, أضطرته الظروف أن يعمل فى النقل, صوته جميل فى الغناء, وكذلك الفاتح, فكانا لها بمثابة الكورس,وأحياناً يغنيان معها
.
قضينا فى دارهم, وفى دار الفاتح, أمسيات لا تنسى, نستمع إلى ذلك الصوت الساحر.
تعيد إلى الحياة بصوتها العربى النوبى, ووجهها الفرعونى, وإستغراقها حين تغنى كأنها تصلى – عالماً كاملاًً ضاع أو كاد يضيع, غنت تلك الأغنية القديمة التى لا أمل سماعها:

يجلى النظر يا صاح

منظر الإنسان, الطرفه نايم وصاح

وغنت تلك الأغنية البديعة للمطرب الكبير أحمد المصطفى
زاهى فى خدره ما تألم

إلا يوم كلموه تكلم

حن قلبه ودمعه سال

هف بى الشوق قال وقال

وغنت للمرحوم إبراهيم الكاشف

أنا يا طير بشوفك

محل ما تطير بشوفك

غنت من القديم ومن الجديد, من أغانيها وأغانى غيرها, بالعربية وبالنوبية, فجعلت الناس يغرقون فى سبحات سودان آخر, فى زمان آخر.

فى زيارتى هذه المرة, صادفت بشيرعباس أيضاً, وهو بالإضافة إلى موهبته الكبيرة فى التلحين, عازف لا يجارى فى العود, وله صوت جميل فى الغناء, فسمعنا منها عجباً.

لاحظت كيف إنها توزع بين همها بين فنها وطفليها, تكون مستغرقة فى الغناء, وفى الوقت نفسه, منتبهة إلى تحركات طفليها فى أرجاء الدار. ولاحظت كيف أن زوجها الدكتور بطران, هذا الإنسان المهذب المتحضر, يرعى موهبتها الكبيرة بحنو وعطف عظيم.

صوتها غدا أكثر نضجاً, تلبسته أشجان بعيدة الغور, كأنما الصوت مرآة للتحولات العميقة التى تجتاح السودان نفسه.

ذلك الزمان زمان الظبى المكنون فى خدره لن يعود بطبيعة الحال, ولكن الزمان الجديد, الذى يتشكل بوحى من أصوات المغنين والشعراء والكتاب والحداة, لعله يأتى فى صورة مدهشة لم تخطر فى خيال أحد



mangol



و الشاهد بأن حب المواطن السوداني للفن و تقديرة قد تم تسمية هذة المحطة بالبلابل بدون قرار من اي مسؤل او جة اعتبارية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
ماهر عابدين دياب
 
 
ماهر عابدين دياب


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 5:09 pm


اخوي عبدالرحمن
في بداية الثمانينات كانت اركويت خلاء ومزارع وفي منتصف الثمانينات ماكان في كهرباء ولا موية وازدهر العمران في التسعينات واصبحت مدينة قائمة بذاتها

ضحكت عندما حكي احدهم انهم رفضوا تزويج شقيقتهم التي كانت تسكن الامتداد حتي لاتسكن في خلاء اركويت مع زوجها
الليلة الامتداد وين واركويت وين

انا كنت ابحث عن البلابل اكثر من اركويت
اركويت حريقه فيها
البلابل نوبيات ورطانات وغنايات وكانن سمحات (علي الاقل واحدة فيهن) وطلسم له تاريخ
البلابل النغم
البلابل الفن
قطار الشوق اغنية ارددها دون وعي... ربما لذكريات جميلة
المنطقة نفسها فاتت خرطوم2 والسجانة والحلة الجديدة والمناطق القديمة

قول يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 
ماهر عابدين دياب


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 5:13 pm

عفوا عبده

نسيت اقول ليك ان البلابل شاركن في المهرجان النوبي بمدينة حلفا القديمة الاسبوع الفات
وهذا هو سبب غيظي الحقيقي من تلفزيون السودان الذي عمل طناش من الحدث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
عبدالرحمن نصرالدين


عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالأربعاء 26 ديسمبر 2012, 5:33 pm

المهرجان تم تغطيته باروع مايكون ... التلفزيون الوطني ميت وشبعان موت ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جعفر
 
 
محمد جعفر


الموقع : مترحل
عدد المساهمات : 533
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 33

محطة البلابل-اركويت Empty
مُساهمةموضوع: رد: محطة البلابل-اركويت   محطة البلابل-اركويت I_icon_minitimeالخميس 27 ديسمبر 2012, 6:14 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حقيقة ما عندي ( تَذوُق فني ) لكن نقول مررتُ منهنا وهذا الأثر !!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محطة البلابل-اركويت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كلمات اغاني البلابل
» البلابل قيثارة الطرب الاصيل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم العام -
انتقل الى: