شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
فضل سورة البقره - منقول للفائده Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
فضل سورة البقره - منقول للفائده Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكLatest imagesالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

 

 فضل سورة البقره - منقول للفائده

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
سوسن
 
 
avatar


الموقع : الخرطوم
عدد المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 14/04/2011

فضل سورة البقره - منقول للفائده Empty
مُساهمةموضوع: فضل سورة البقره - منقول للفائده   فضل سورة البقره - منقول للفائده I_icon_minitimeالثلاثاء 14 فبراير 2012, 11:51 am

 إلى كل مصاب أصيب بالسحر او بالمس او بالعين او بالقلق او بالإكتئاب
 إلى من لم يوفق في هذه الحياة ومن أراد السعادة في دنياه
 إلى من أصابه الملل والسأم في حياته
 إلى من تكالبت عليه الهموم والأحزان
 إلى من توالت عليه المصائب إلى من فقد غاليا
 إلى كل مريض يبحث عن الدواء سواء وجده أم لم يجده
 إلى من حرم الذرية ( العقم(
 إلى كل امرأة لا يستمر حملها
 إلى من أراد السعادة والخير إلى من أراد البركة في جميع شؤونه إليك هذا العلاج

عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اقرؤا سورة البقرة فان أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة )
والبطلة : هم السحرة
أحبتي لنتأمل هذا الحديث 1- لقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم هنا بقراءة سورة البقرة وبين لنا فوائد هذه القراءة بقولة فإن أخذها بركة أي أن البركة ستكون من نصيب قارئ هذه السورة ولقد سألت الشيخ سعد الغنام (من السعودية) عن ذكر البركة في هذا الحديث فقال لم يحدد النبي صلى الله عليه وسلم البركة هنا بل هي شاملة لكل ما يخص قارئها فالبركة تعود على ماله وأولاده وصحته ووقته وأمور دينه ودنياه
وجميع ماذكرت بالمقدمة مرتبط بذلك فالسعادة والشفاء سببها تلك البركة بإذن الله إضافة لما سيأتي
2-يذكر لنا النبي صلى الله عليه وسلم أن ترك قراءة هذه السورة حسرة وتأمل كلمة حسرة أي ندامة ولكن على ماذا إنها على تلك البركة والخير والأجر الذي فات كل من لم يقرأ هذه السورة
3- لا تستطيعها البطلة أي السحرة
فهذه السورة بفضل الله تكون حامية لقارئها من السحر والمس والعين
ومن كان به شئ من ذلك (السحر العين المس) فإنه إذا واصل على قراءة هذه السورة فإن الشياطين لا تستطيع أن تقاوم مع هذه القراءة فتضعف وتستسلم فيزول ما كانت تحرسه ويبطل ما كانت تعمله تأمل قوله صلى الله عليه وسلم (لا تستطيعها البطلة)وما هي الطريقة ؟
أخي يا من تعبت في هذه الحياة اتاك الدواء والخلاص من عند من لم ينطق عن الهوى من عند أصدق البشر .في ساعة أو أقل تستطيع أن تقرأ هذه السورة يوميا فاحرص على ذلك إلى أن يزول ما بك
أخي في الله هذه القصة حدثت
لشخص أعرفه كان يتعرض بين الفينة والأخرى الى حالة اغماء (فقدان الوعي) إلى درجة أن أهله كانوا يعتقدون أنه قد مات وظلت هذه الحالة مستمرة معه رغم استخدامه العديد من الأدوية

ثم انتظم على قراءة سورة البقرة كل يوم لمدة شهر يقول فذهب عني ما كنت أجد وامتلأت نفسي حبا وودا لمن كنت اكرههم بدون أي سبب .
وهذه القصة يرويها الشيخ أسامة المعاني يقول
ذكر لي أحد الإخوة أن زوجته كانت تعاني من أعراض وآلام منذ فترة من الزمن ، وقد راجعت أكثر من معالج بالرقية الشرعية حيث بينوا أنها تعاني من السحر بناء على اعتقاد ظني ، واستمرت الأخت الفاضلة بالرقية الشرعية بعد أن وكلت أمرها إلى الله سبحانه وتعالى ، وذات يوم قرأت في جريدة المسلمون عن امرأة كانت تعاني من هذا الداء الخطير – السحر – وبناء على توصية من أحد المعالِجين قامت في الثلث الأخير من الليل بركعتين قرأت فيهما سورة البقرة كاملة ، وبعد أن انتهت من ذلك ، استفرغت مادة غريبة ، وقد شفيت بإذن الله تعالى ، يقول الأخ : فما كان من زوجتي إلا أن فعلت مثلما فعلت تلك المرأة ، وبفضل الله سبحانه وتعالى استفرغت مادة خضراء غريبة وشفيت بإذنه تعالى .


,وفكر دائماهل تعتقد أن عدوك(إبليس) الذي يسعده أن تظل مريضا حزينا كئيبا طول حياتك أن يجعلك تستمر بقراءة هذه السورة كلا إنه سيحاول بقدر المستطاع أن يثنيك عن ذلك فسيوحي إليك أن هذه السورة طويلة وأنك غير متقن لتجويد الآيات (لا إثم عليك) فإن أطعته ستظل على حالك وإن توكلت على ربك واستعنت به واخذت بذلك
فستنتصر بإذن الله وينكشف عنك مابك

تستطيع حفظ هذه السورة خلال 3أشهر إذا حفظت كل يوم 3آيات فقط
تستطيع أن تحفظ هذه السورة خلال شهر و20يوم إذا حفظت وجه واحد فقط كل يوم
تستطيع أن تقرأ هذه السورة في 5أيام إذا قرأت كل يوم عشر صفحات
تستطيع أن تقرأ هذه السورة كل يوم في أقل من ساعة
------====--------=====-----
من كتاب "احفظ الله يحفظك" لعائض القرني

فضل سورة البقرة..

نقل القرطبي وغيره أن فيها : ألف أمر .. وفيها ألف نهي .. وفيها ألف خبر

سورة البقرة .. لا تقرأ في بيت إلا ذهب منه الشيطان وطرد ودحر

وصح عنه صلى الله عليه وسلم من حديث أبي أمامة عند مسلم وغيره :"اقرؤوا الزهراوين..سورة البقرة وآل عمران..فإنهما تأتيان كغمامتين أو غيايتين أو كفرقان من طير صواف تظلان صاحبهما يوم القيامة" أخرجه مسلم وأحمد

كان الرجل من الصحابة كما قال أنس..إذا حفظ سورة البقرة أصبح سيدا عظيما مقدما إماما

والرسول صلى الله عليه وسلم يستعرض أصحابه في سرية ويريد أن يؤمر عليهم أميرا فيسألهم : "أيكم أكثر أخذا من القرآن" ؟
فقال له رجل: أنا أحفظ سورة البقرة
فقال صلى الله عليه وسلم : "أتحفظ سورة البقرة"؟
قال: أي والله يا رسول الله
قال :"اذهب .. أنت أميرهم"

وفي الترمذي بسند حسن عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : "لا تجعلوا بيوتكم قبورا, فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان" أخرجه مسلم وأحمد والترمذي واللفظ للترمذي

ووجد بعض الصالحين أذى من الجن في بيته...فأوصاه العلماء بتلاوة سورة البقرة, فلما قرأها ذهبوا بإذنه سبحانه وتعالى

من كتاب "الترغيب والترهيب" للمنذري

الترغيب في قراءة سورة البقرة

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان يفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة" رواه مسلم والنسائي والترمذي

وعن معقل بن يسار رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "البقرة سنام القرآن وذروته نزل مع كل آية منها ثمانون ملكا, واستخرجت : الله لا إله إلا هو الحي القيوم من تحت العرش فوصلت بها, أو فوصلت بسور البقرة ويس~ قلب القرآن لا يقرؤها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غفر له" رواه أحمد عن رجل عن معقل, وروى أبوداود والنسائي وابن ماجه منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بايعة الكسره
 
 
بايعة الكسره


الموقع : khartoum
عدد المساهمات : 749
تاريخ التسجيل : 16/03/2011

فضل سورة البقره - منقول للفائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: فضل سورة البقره - منقول للفائده   فضل سورة البقره - منقول للفائده I_icon_minitimeالثلاثاء 14 فبراير 2012, 3:06 pm

تحياتى
قال رسول صلى الله عليه وسلم (أقرأوا سورة البقرة ،فإن أخذها بركة،وتركها حسرة, ولاتستطيعها البطلة أي السحرة
جزاك الله كل خير وبارك فيك الاخت سوسن فعلا القران كله بركه وشفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 
شريف عبد المتعال


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

فضل سورة البقره - منقول للفائده Empty
مُساهمةموضوع: رد: فضل سورة البقره - منقول للفائده   فضل سورة البقره - منقول للفائده I_icon_minitimeالثلاثاء 14 فبراير 2012, 8:09 pm


تحياتي أخواتي الفاضلات:

سوسن و عايدة


(ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين "8")


الناس في الحياة الدنيا على ثلاثة أحوال: إما مؤمن، وإما كافر، وإما منافق.

والله سبحانه وتعالى في بداية القرآن الكريم في سورة البقرة .. أراد أن يعطينا وصف البشر جميعا بالنسبة

للمنهج وأنهم ثلاث فئات: الفئة الأولى هم المؤمنون، عرفنا الله سبحانه وتعالى صفاتهم في ثلاث آيات في قوله تعالى:

"الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم الفلحون"

والفئة الثانية هم الكفار، وعرفنا الله سبحانه وتعالى صفاتهم في آيتين في قوله تعالى:

"إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم"

وجاء للمنافقين فعرف صفاتهم في ثلاث عشرة آية متتابعة، لماذا..؟ لخطورتهم على الدين، فالذي يهدم الدين

هو المنافق، أما الكافر فنحن نقيه ونحذره، لأنه يعلن كفره. إن المنافق، يتظاهر أمامك بالإيمان، ولكنه يبطن

الشر والكفر، وقد تحسبه مؤمنا، فتطلعه على أسرارك، فيتخذها سلاحا لطعن الدين .. وقد خلق الله في الإنسان

ملكات متعددة، ولكن يعيش الإنسان في سلام مع نفسه، لابد أن تكون ملكاته منسجمة وغير متناقضة. فالمؤمن

ملكاته منسجمة، لأنه اعتقد بقلبه في الإيمان ونطق لسانه بما يعتقد، فلا تناقض بين ملكاته أبداً..

والكافر قد يقال أنه يعيش في سلام مع نفسه، فقد رفض الإيمان وأنكره بقلبه ولسانه وينطق بذلك، ولكن الذي

فقد السلام مع ملكاته هو المنافق، أنه فقد السلام مع مجتمعه وفقد السلام مع نفسه، فهو يقول بلسانه، ما لا

يعتقد قلبه، يظهر غير ما يبطن، ويقول غير ما يعتقد، ويخشى أن يكشفه الناس، فيعيش في خوف عميق، وهو يعتقد أن ذلك شيء مؤقت سينتهي.

ولكن هذا التناقض يبقى معه إلي آخر يوم له في الدنيا، ثم ينتقل معه إلي الآخرة، فينقض عليه، ليقوده إلي النار، واقرأ قوله تبارك وتعالى:

{حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعلمون "20" وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء وهو خلقكم أول مرةٍ وإليه ترجعون "21" }

(سورة فصلت)


إذن كل ملكاتهم انقضت عليهم في الآخرة، فالسلام الذي كانوا يتمنونه لم يحققوه لا في حياتهم ولا في آخرتهم،

فلسان المنافق يشهد عليه، ويداه تشهدان عليه، ورجلاه تشهدان عليه، والجلود تشهد عليه، فماذا بقى له؟

بينه وبين ربه تناقض، وبينه وبين نفسه تناقض، وبينه وبين مجتمعه تناقض، وبينه وبين آخرته تناقض. وبينه

وبين الكافرين تناقض. يقول لسانه ما ليس في قلبه، وبماذا وصف الحق سبحانه وتعالى المنافقين؟ قال تعالى:

{ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين "8" }
(سورة البقرة)

هذه أول صفات المنافقين في القرآن الكريم، يعلنون الإيمان وفي قلوبهم الكفر، ولذلك فإن إيمانهم كله تظاهر،

إذا ذهبوا للصلاة لا تكتب لهم، لأنهم يتظاهرون بها، ولا يؤدونها عن إيمان، وإذا أدوا الزكاة، فإنها تكون

عليهم حسرة، لأنهم ينفقونها وهم لها كارهون، لأنها في زعمهم نقص من مالهم. لا يأخذون عليها ثوابا في

الآخرة، وإذا قتل واحد منهم في غزوة، انتابهم الحزن، والأسى، لأنهم أهدروا حياتهم ولم يقدموها في سبيل الله.
وهكذا يكون كل ما يفعلونه شقاء بالنسبة لهم.

أما المؤمن فحين يصلي أو يؤدي الزكاة أو يستشهد في سبيل الله فهو يرجو الجنة، وأما المنافقون فإنهم يفعلون

كل هذا، وهم لا يرجون شيئا .. فكأنهم بنفاقهم قد حكم عليهم الله سبحانه وتعالى بالشقاء في الدنيا والآخرة،

فلاهم في الدنيا لهم متعة المؤمن فيما يفعل في سبيل الله، ولاهم في الآخرة لهم ثواب المؤمن فيما يرجو من الله


تقبلوا مشاركتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
 
فضل سورة البقره - منقول للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سورة الكهف -وفتن الدنيا الاربعه
» بالصور معجزة قرانية اثبتها العلم الحديث للأية 26 من سورة البقرة
» منقول من كلامات د.كمال عبد القادر
» لماذا نقرأ سورة الكهف؟
» اكتشاف علمي في سورة يوسف

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الإسلامى -
انتقل الى: