شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
قصة في غاية الروعة Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
قصة في غاية الروعة Welcom11
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

 

 قصة في غاية الروعة

اذهب الى الأسفل 
+3
وصفية عيسي
الأمين الياس الأمين
منير على طه
7 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
منير على طه
 
 
منير على طه


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالإثنين 24 أكتوبر 2011, 2:53 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



حدثت في خلافة عمر بن الخطاب |رضي الله عنه|
أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه
قال عمر: من هذا
قالوا: يا أمير المؤمنين، هذا قتل أبانا
قال: أقتلت أباهم؟!
قال: نعم قتلته
قال: كيف قتلتَه؟
قال: دخل بجمله في أرضي، فزجرته فلم ينزجر،
فأرسلت عليه حجراً وقع على رأسه فمات...
قال عمر: القصاص... الإعدام

قرار لم يكتب... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة..
لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل، هل هو من قبيلة شريفة؟
هل هو من أسرة قوية؟ ما مركزه في المجتمع؟
كل هذا لا يهم عمر رضي الله عنه لأنه لا يحابي أحداً في دين الله،
ولا يجامل أحدا على حساب شرع الله، ولو كان ابنه القاتل لاقتص منه..

قال الرجل: يا أمير المؤمنين،
أسألك بالذي قامت به السموات والأرض أن تتركني ليلة،
لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية، فأُخبِرُهم بأنك سوف تقتلني،
ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا
قال عمر: من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ؟

فسكت الناس جميعا، إنهم لا يعرفون اسمه،
ولا خيمته، ولا داره ولا قبيلته ولا منزله، فكيف يكفلونه،
وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على أرض،
ولا على ناقة، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ..
ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله؟
ومن يشفع عنده ؟ومن يمكن أن يُفكر في وساطة لديه؟
فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر، لأنه وقع في حيرة،
هل يُقدم فيقتل هذا الرجل، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه يذهب بلا كفالة،
فيضيع دم المقتول؟
وسكت الناس، ونكّس عمر رأسه، والتفت إلى الشابين: أتعفوان عنه؟
قالا: لا، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..
قال عمر: من يكفل هذا أيها الناس؟!!

فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده وصدقه وقال:
يا أمير المؤمنين، أنا أكفله
قال عمر: هو قَتْل، قال: ولو كان قاتلا!
قال: أتعرفه؟
قال: ما أعرفه، قال: كيف تكفله؟؟
قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لا يكذب، وسيأتي إن شاء الله
قال عمر: يا أبا ذرّ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!
قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...

فذهب الرجل، وأعطاه عمر ثلاث ليال، يُهيئ فيها نفسه،
ويُودع أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده، ثم يأتي ليُقتص منه لأنه قتل ....
وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد، يَعُدّ الأيام عدا،
وفي العصرنادى في المدينة: الصلاة جامعة، فجاء الشابان،
واجتمع الناس، وأتى أبو ذر وجلس أمام عمر فقال عمر: أين الرجل؟
قال: ما أدري يا أمير المؤمنين!
وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها،
وسكتالصحابة واجمين، عليهم من التأثر ما لا يعلمه إلا الله.
صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر،
وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد، لكن هذه شريعة، لكن هذا منهج،
لكن هذه أحكام ربانية، لا يلعب بها اللاعبون ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها،
ولا تنفذ في ظروف دون ظروف وعلى أناس دون أناس، وفي مكان دون مكان...

وقبل الغروب بلحظات، إذا بالرجل يأتي، فكبّر عمر، وكبّر المسلمون معه
فقال عمر: أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك
ما شعرنا بك وما عرفنا مكانك !
قال: يا أمير المؤمنين، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ
من الذي يعلم السرَّ وأخفى!! ها أنا يا أمير المؤمنين، تركت أطفالي

كفراخ الطير لا ماء ولا شجر في البادية، وجئتُ لأُقتل..
وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فسأل عمر بن الخطاب أبا ذر: لماذا ضمنته؟؟
قال أبو ذر: خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فوقف عمر وقال للشابين: ماذا تريان؟
قالا وهما يبكيان: عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه.. وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس!
قال عمر: الله أكبر، ودموعه تسيل على لحيته ..
جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما،
وجزاك الله خيراً يا أبا ذرّ يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته،
وجزاك الله خيراً أيها الرجل لصدقك ووفائك ..
=====================
وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك ورحمتك....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
الأمين الياس الأمين
 
 
avatar


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 5:40 am

وَجزاك الله خيرا يا منير .. أن جعلتني أرى الدموع من خلف الرموش وكنت أحسبها قد تحجرت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وصفية عيسي
 
 
avatar


عدد المساهمات : 719
تاريخ التسجيل : 25/05/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 6:03 am

جزاك الله كل خير الاخ منير وانت تذكرنا دائما

انما العفو من شئم الكرام ولازم نقتدي بهذا المثل

كما ورد في الحديث عين بكت من خشية الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير على طه
 
 
منير على طه


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 12:01 pm

جزيل الشكر لكم أساتذتى الأجلاء وصفيه و الأمين
على المرور والتعقيبات .
تقبلو مرورى ودمتم بود.
thanx


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
Eman salah
 
 
Eman salah


عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 13/08/2011

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 1:29 pm

يسلموا كتير كتير ع القصة الرائعة
دائما قصصك وموضوعاتك كتير كتير حلوة
والى الامام سر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير على طه
 
 
منير على طه


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 2:16 pm

جزيل الشكر على المرور والتشجيع والإطراء أخت إيمان
أدام الله عليكى السعاده والفرح والتوفيق.

thanx
Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
Eman salah
 
 
Eman salah


عدد المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 13/08/2011

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالثلاثاء 25 أكتوبر 2011, 4:46 pm

اللهم ااااااااااااااااااامين
وياك يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شهاب سعيد
 
 
شهاب سعيد


الموقع : المملكة العربية السعودية
عدد المساهمات : 755
تاريخ التسجيل : 08/01/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالأربعاء 26 أكتوبر 2011, 9:29 pm

صاحبي وين اراضيك ودنياك لك شوق يارجل
قصة اعجبتني بالفعل جزاءك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 
ماهر عابدين دياب


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالأربعاء 26 أكتوبر 2011, 11:18 pm

لاأدري بأيهما أعجب...
بعدل عمر؟
ام بسماحة ابني القتيل؟
ام بمروءة ابوذر؟
ام بحسن اضطلاع منير؟
ويروي انه عندما سئل عمر لم تركه يذهب...قال خفت ان تضيع الرحمة بين الناس...وعندما سئل الولدان قالا خفنا الا تضيع السماحة بين
الناس...وعندما سئل ابوذر لم ضمنته وانت لاتعرفه؟ قال خفت ان تضيع المروءة بين الناس...
لله درك ياولد علي ووهيبه
قول يالطيف
,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير على طه
 
 
منير على طه


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالخميس 27 أكتوبر 2011, 3:51 am

جزيل الشكر باشمهندس شهاب وحكيم المنتدى ماهر
على المرور والتعقيب والتشجيع

أدام الله المحبه وفى امان الله وحفظه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
فخرالدين عثمان
 
 
فخرالدين عثمان


الموقع : الخرطوم
عدد المساهمات : 371
تاريخ التسجيل : 02/06/2011

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالإثنين 31 أكتوبر 2011, 2:28 pm


أخ منير
تحية رائعة روعة القصة وروعة من أتا بها إلى هذا المنتدى
وللحقيقة أن هذه القصة وأمثالها هى ليست للتسلية وإنما لأخذ العبر
وليتنا نعتبر

لك التحية مرة أخرى أخ منير ومزيد من العِبَر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير على طه
 
 
منير على طه


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

قصة في غاية الروعة Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة في غاية الروعة   قصة في غاية الروعة I_icon_minitimeالإثنين 31 أكتوبر 2011, 3:04 pm



الأخ العزيز والعائد بعد إختفاء العزيز فخر الدين
تحياتى القلبيه الحاره لك حيثما كنت
جزيل الشكر على الإطراء والمرور والتعقيب الذى أثلج صدرى.

دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
 
قصة في غاية الروعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الإسلامى -
انتقل الى: