شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 قصص وعبر .. الأم وحنانها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الخميس 10 يناير 2013, 8:18 pm

الحلاق و الحسناء
بينما كان الحلاق يقص شعر الزبون
كَانت فتاة حسناء تجلس بالقرب منه
تٌقلم اظافرها
عندمآ أعجب بجمالها الزبون
قال لها : تقبلين دعوتي إلى الغداء سوياً
فقالت : لا أستطيع
فقال : إذن أدعوك للعشاء سويا
فقالت : متأسفة لأني أخاف أن
أتأخر عن ميعادي فيَ المنزل و تثور
أعصاب زوجي
فقال لها: قولي له إنك تأخرت فيَ عملك
فقالت له : قل له أنت
قال : كيف ذلك
قالت : هوَ الذي يقصُّ شعرك ويستمع لحديثك

تخريمة
لاتستعجل بالتَفوُه بكلمات قد تؤذيك
دون ان تعرف الظروف المحيطة بك


عدل سابقا من قبل عبدالرحمن نصرالدين في الأربعاء 03 أبريل 2013, 3:28 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جعفر
 
 
avatar

الموقع : مترحل
عدد المساهمات : 533
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الجمعة 11 يناير 2013, 7:03 am


عندما عَلِمَ انها متزوجة . كان من المفترض أن يتوقف !!

بما انه عَرِفَ انها متزوجة .. ومازال مصر على الخروج معها

اذا أكيد الزوج ( الزبون ) أعطاه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وأكيد الحلاق أصبح كده الآن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الجمعة 11 يناير 2013, 9:40 am

والله ياابوحميد انا اتوقع ثلاثتهم كده In_Love في هذا الزمن
تبقي مصيبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 
avatar

الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الجمعة 11 يناير 2013, 10:19 am


لاحظ ان الحلاق هو الشخص الوحيد الذي نسلم له رقابنا
نسلمه رقابنا وفي يده المقص والموس
يعني يمكن له ان يجز رقبتك في جذء من الثانية
انا لو كنت الحلاق ولو كنت في اشد حالات الرحمه عندي لكنت سلمته اذنيه في يده
عشان كده التقل كويس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الخميس 14 فبراير 2013, 12:40 am


وهي أن رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد
تفقد سمعها يوماً ما.
فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن..
لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها.
وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة قبل عرضها
على أخصائي.
قابل دكتور الأسرة وشرح له المشكلة، فأخبره الدكتور بأن هناك
طريقة تقليدية لفحص درجة السمع عند الزوجة وهي بأن يقف
الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية
اذا استجابت لك والا أقترب 30 قدماً
اذا استجابت لك والا أقترب 20 قدماً
اذا استجابت لك والا أقترب 10 أقدام وهكذا حتى تسمعك.
وفي المساء دخل البيت ووجد الزوجة منهمكة في اعداد طعام
العشاء في المطبخ
فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور.
فذهب الى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً،
ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية وسألها :ياحبيبتي..ماذا أعددت
لنا من الطعام.. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال: ياحبيبتي..
ماذا أعددت لنا من الطعام.. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال: ياحبيبتي..
ماذا أعددت لنا من الطعام.. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 10 اقدام من المطبخ وكرر نفس السؤال: ياحبيبتي..
ماذا أعددت لنا من الطعام.. ولم تجبه..!!

ثم دخل المطبخ ووقف خلفها وكرر نفس السؤال: ياحبيبتي..
ماذا أعددت لنا من الطعام.

قالت له : ياحبيبي للمرة الخامسة أُجيبك … دجاج بالفرن.

(إن المشكلة ليست مع الآخرين أحياناً كما نظن..ولكن قد تكون المشكلة معنا نحن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الجمعة 22 مارس 2013, 2:31 pm

قصص وعبر في تطوير الذات
يحكى ان امرأة زارت صديقة لها تجيد الطبخ
لتتعلم منها سر "طبخة السمك" .. وأثناء ذلك لاحظت انها تقطع رأس السمكة
وذيلها قبل قليها بالزيت فسألتها عن السر, فأجابتها بأنها لاتعلم ولكنها
تعلمت ذلك من والدتها فقامت واتصلت على والدتها لتسألها عن السر لكن الام
ايضا قالت انها تعلمت ذلك من أمها (الجدة) فقامت واتصلت بالجدة لتعرف السر
الخطير فقالت الجدة بكل بساطة: لأن مقلاتي كانت صغيرة والسمكة كبيرة
عليها...

(ومغزى القصة :ان البشر يتوارثون بعض السلوكيات ويعظمونها دون ان يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل) !!



أما القصة الثانية فهي عن رجل وقف يشاهد فراشة تحاول الخروج من شرنقتها،
وكانت تصارع للخروج ثم توقفت فجأة وكأنها تعبت، فأشفق عليها فقص غشاء
الشرنقة قليلا ! ليساعدها على الخروج .. وفعلا خرجت الفراشة لكنها سقطت
لأنها كانت ضعيفة لا تستطيع الطيران كونه أخرجها قبل ان يكتمل نمو
أجنحتها...

(ومغزى القصة : اننا نحتاج لمواجهة الصراعات في حياتنا خصوصا في بدايتها
لنكون أقوى وقادرين على تحمل أعباء الحياة وإلا أصبحنا ضعفاء عاجزين) !



أما القصة الثالثة فتتعلق بأحد مديري الإنشاءات الذي ذهب الى موقع البناء
وشاهد ثلاثة عمال يكسرون حجارة صلبة فسأل الأول: ماذا تفعل؟ فقال: أكسر
الحجارة كما طلب رئيسي ... ثم سأل الثاني نفس السؤال فقال: أقص الحجارة
بأشكال جميلة ومتناسقة ... ثم سأل الثالث فقال: ألا ترى بنفسك، أنا أبني
ناطحة سحاب... فرغم أن الثلاثة كانوا يؤدون نفس العمل إلا أن الأول رأى
نفسه عبدا، والثاني فنانا، والثالث صاحب طموح وريادة ...

(ومغزى القصة أن عباراتنا تصنع إنجازاتنا، ونظرتنا لأنفسنا تحدد طريقنا في الحياة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 
avatar

الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3798
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   السبت 23 مارس 2013, 6:18 pm


ان البشر يتوارثون بعض السلوكيات ويعظمونها دون ان يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل


حياتنا أغلبها حكايات تريد من يفسرها لنا ، و تعطيها أسم العادات و التقاليد ....


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الأحد 24 مارس 2013, 4:12 am

تحياتي شريف وشكرا لعبق المرور

ﺫﻫﺐ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﺍﻟﻰ ﺍﻻﻣﺂﻡ ﺍﻟﺸﺂﻓﻌﻲ !
ﻭﻗﺂﻝ ﻟﻪ; ﻛﻴﻒ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﺑﻠﻴﺲ ﻣﺨﻠﻮﻕ
ﻣﻦ ﻧﺂﺭ ﻭﻳﻌﺬﺑﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﻨﺂﺭ
ﻓﻜﺮ ﺍﻻﻣﺂﻡ ﻗﻠﻴﻼ ﺛﻢ ﺍﺧﺬ ﻗﻄﻌﺔ ﻃﻴﻦ
ﺟﺂﻑ ﻭﻗﺬﻑ ﺑﻬﺂ ﺍﻟﺮﺟﻞ !
ﻓﺴﺂﻟﻪ ; ﻫﻞ ﺍﻭﺟﻌﺘﻚ ؟
ﺍﺟﺂﺏ ؛ ﻧﻌﻢ
ﺳﺂﻟﻪ؛ ﺍﺫﻥ ﻛﻴﻒ ﺍﻭﺟﻌﻚ ﺍﻟﻄﻴﻦ ﻭﺍﻧﺖ
ﻣﺨﻠﻮﻕ ﻣﻦ ﻃﻴﻦ
ﻓﻔﻬﻢ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻗﺼﺪ ﺍﻟﺸﺂﻓﻌﻲ ﻭﺫﻫﺐ !
ﻧﻌﻢ ﺍﺑﻠﻴﺲ ﻣﺨﻠﻮﻕ ﻣﻦ ﻧﺂﺭ ﻭﺳﻴﻌﺬﺑﻪ
ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﻨﺂﺭ..
ﺍﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻤﺨﻠﻮﻗﻮﻥ ﻣﻦ ﻃﻴﻦ
ﻭﺳﻨﻌﺬﺏ ..
ﺑﺎﻟﻄﻴﻦ !؟؟
ﻻ ﺳﻨﻌﺬﺏ ﺑﺘﻠﻚ ﺍﻟﻨﺂﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﻌﺬﺏ ﻣﻨﻬﺂ
ﺍﺑﻠﻴﺲ
"ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻧﻲ ﺍﻋﻮﺫ ﺑﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺂﺭ ..ﻭﻣﻤﺎ
ﻳﻘﺮﺏ ﺍﻟﻴﻪ ﻣﻦ ﻓﻌﻞ ﺍﻭ ﻗﻮﻝ"
ﺍﻧﺎ ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﻗﺂﻝ ﺁﻣﻴﻦ
*ﻟﻌﻠﻬﺂ ﺳﺂﻋﺔ ﺍﺳﺘﺠﺂﻳﺔ*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الثلاثاء 02 أبريل 2013, 12:18 am

قصة في غاية الروعة و قصيره جدا
تزوج رجل من امراه جميله جدأ
وجاء وقت اصيبت المرأة بمرض شوهه وجهها ,,
و كان زوجها...
برحله عمل و لم يعلم بعد بمرضها..
وفي طريقه اصيب بحادث وقال لها انه ادى الى فقدانه بصره ..
اكمل الزوجان حياتهما بنفس درجه الحب
والزوجه فقدت جمالها والزوج اعمى ,,
الى ان توفيت الزوجه ,,
حينما انتهى الدفن وحاان وقت العوده

قام الزوج وخرج فناده أحدهم :

الى اين انت ذاهب
فقال الى بيتي
فرد الرجل بحزن : كيف ستذهب وحدك وانت اعمى ,,

فقال الزوج لا انا لست با أعمى ياصاحبي
انما تظاهرت بالعمى حتى لا اجرح زوجتي عندما علمت بمرضها
لقد كانت نعم الزوجه وخشيت ان تحرج من مرضها
فتظاهرت بالعمى طوال السنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الأربعاء 03 أبريل 2013, 3:25 am

يحكى ان كان هناك ابن اراد ان يتخلص من أمه
العجوز ، فحملها على كتفه وذهب بها إلىإحدى الجبال ليتركها تموت هناك ، وفى
طريقه مر وسط الغابات والأشجار فى طرق متشعة وكانت أمه و هى على كتفه تقطع
أغصان الأشجاروأوراقها وترميها فى الطريق .

ترك الأبن أمه فوق الجبل وهم بالعودة بمفرده و لكنه وقف حائرا ، فقد أدرك أنه ضل الطريق .

نادته أمه فى لطف وحنان وقالت له "يا بنى خوفا عليك من ان تضل طريقك فى
عودتك ، كنت أطرح الأغصان و الأوراق فى الطريق لتتبع آثارها فى طريق عودتك
وتصل بالسلامة . . . .أرجع بالسلامة يا بنى "

ترقرقت الدموع فى عينى الأبن ورجع إلى نفسه وحمل أمه إلى البيت مكرما أياها
_________

ياللعجب ابنها يفكر فى موتها وهي تفكر فى سلامته انها الأم دائما بقلبها المحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل الفاضل
 
 
avatar

الموقع : maragaarea.com
عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الأربعاء 03 أبريل 2013, 8:53 am

[i]انه كان ابنا ضالا و ربى هداه بامه للطريق القويم
عزيزى عبد الرحمن فى صحيفة الدار السودانية نقرأ احداثا تشيب الراس و كلها جرائم ابناء مع ابائهم و امهاتهم هناك من يقتل امه و من يطعن اباه نسال الله العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الإثنين 08 أبريل 2013, 1:13 am

شكرا لعبق المرور اخي عادل
وهذه قـصــــــــــــــــــه رائعــــــــــــــــــــــه اخـــــــــــــــــــــري

كانت هناك معلمة في أحد المدارس جميلة وخلوقة سألوها زميلاتها في العمل "لماذا لم تتزوجي مع أنك تتمتعين بالجمال؟" ..
فقالت: هناك امرأة لها من البنات خمس فهددها ..
زوجها إن ولدت بنت فسيتخلص منها ..
وفعلا ولدت بنت فقام الرجل ووضع البنت عند [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ــاب المسجد بعد صلاة العشاء وعند صلاة الفجر وجدها لم تؤخذ فأحضرها إلى المنزل .. وكل يوم كان يضعها عند المسجد وبعد الفجر يجدها ..
سبعة أيام مضت على هذا الحال وكانت والدتها تقرأ عليها القرآن ..
ملّ الرجل من هذا الأمر فأحضرها إلى البيت مرة أخرى وفرحت بها الأم ..
حملت الأم مرة أخرى وعاد الخوف من جديد ..
فولدت هذه المرة ذكرا ولكن البنت الكبرى ماتت، ثم حملت الأم بولد آخر فماتت البنت الأصغر من الكبرى ..
وهكذا إلى أن ولدت خمسه أولاد وتوفيت البنات الخمس ..
وبقيت البنت السادسة التي كان يريد والدها التخلص منها ..
وتوفيت الأم وكبرت البنت وكبر الأولاد ..
قالت المعلمة: "أتدرون من هي هذه البنت التي أراد والدها التخلص منها؟ ..
إنها أنا .. لهذا السبب لم أتزوج لأن والدي ليس له أحد يرعاه وهو كبير في
السن ..
وأنا أحضرت له خادمه وسائق ..
أما إخوتي الخمسة الأولاد فيحضرون لزيارته .. فمنهم من يزوره كل شهر مره ومنهم يزوره كل شهرين ..
أما أبي فهو دائم البكاء ندماً على ما فعله بي ..

(كثيرا ما تحدث لنا أشياءا لا نرغبها .. فلا تغضب يوما على شئ حدث لك ولم ترغبه .. فما كان سئ بالنسبة لك فالله يعلم أنه خير لك),
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 
avatar

الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3798
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص وعبر .. الأم وحنانها   الإثنين 08 أبريل 2013, 5:18 am

نعم الحاج عبد الرحمن لكل مصيبة بالدنيا حكمة و الله يرعانا و ليخفف علينا مصائب الحياة و لكن من يتعظ


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
 
قصص وعبر .. الأم وحنانها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الثقافى -
انتقل الى: